حركة السعر والمؤشرات الفنية

0
231

مبدئيًّا، سأقوم بشرح بعض المصطلحات والتي ستتكرر بكثرة خلال هذا الموضوع ..
حركة السّعر Price Movement

هي عبارة عن جميع العوامل التي تؤثر على سعر السوق، و بالتالي حركة السعر على الرسوم البيانية.

المؤشرات الفنية
Technical Indicators

هي عبارة عن مجموعة من البيانات يتم الحصول عليها من حركة السّعر. نجد أن بعض المؤشرات تحتاج إلى فترات الإغلاق فقط، و بعض المؤشرات الأخرى تحتاج إلى بيانات أخرى ولكن في الغالب نجد ان معظم المؤشرات تعتمد اعتمادًا على حركة السّعر الممثلة في (أعلى سعر – أدنى سعر – سعر الإغلاق – سعر الافتتاح). و يختلف كل مؤشر حسب نظام برمجته والمعادلات المكونة له .

ابدأ موضوعي بشرح حركة المؤشرات بشكل عام ومنها سوف نتفرع إلى عدة أمور هامة، أرجو ان تفيد المضاربين بإذن الله تعالى .

شرح حركة المؤشرات بشكل عام

المؤشرات الفنية تنقسم إلى :

مؤشرات قيادية Leading Indicators
مؤشرات متأخرة/متخلفة Lagging Indicators

المؤشرات القيادية Leading Indicators ، من المفترض حسب التعريف أن تقود حركة السّعر فهي تعطي اشارات بناء على حركة السعر السابقة خلال مدة معينة بالاعتماد على سعر الإغلاق مثلًا أو اي بيانات أخرى من حركة السعر. مثل الماكد MACD أو RSI أو Stochastic

أما المؤشرات المتأخرة Lagging Indicators فمن المفترض أيضًا حسب اسم هذا النوع، ان تكون هذه الفئة تابعة لحركة السعر، ولا يمكن ان تعطي اي اشارة تسبق حركة السعر باي حال من الاحوال. مثل المتوسطات المتحركة Moving Average
ما سبق ذكره، عبارة عن ما يعرف معظم المتاجرين، و هذا في الحقيقة يختلف تمامًا عن الواقع!!!

حسنًا، بنظرة أعمق على الرسوم البيانية، سنجد ان البيانات التي تحرك جميع المؤشرات الفنية، هي عبارة عن بيانات مكونة من الآتي: ( أعلى سعر – أدني سعر – سعر الإغلاق – سعر الأفتتاح )

هل سألت نفسك ما الذي تمثله هذه البيانات ؟

تمثل هذه البيانات ما يُسمّى ب Price Movement ، أو حركة السّعر .

إذا الأصل في حركة جميع المؤشرات الفنية، هو حركة السّعر وبالتالي، حركة جميع المؤشرات الفنية.

إذا، نستنتج أن جميع المؤشرات تابعة لحركة السّعر وبالتالي، يمكن ان نصنف المؤشرات بشكل عام تحت مصطلح المتأخرة Lagging أو تابع / متأخر.

أيضاً، المؤشرات ما هي إلا طريقة مختلفة لعرض حركة السّعر ولكن بطريقة محدودة جدًّا بمعنى ان المؤشر فعليًّا لا يتحرك إلا بعد ان يقرر السّعر إلى أين سوف يتجه .


لاحظ مثلاً مؤشر ستوكاستيك Stochastic ، لا يمكن أن نحصل منه على إشارة صحيحة إلا بعد ان تنتهي الفترة الزمنية الخاصة بالأطار الزمني الموجود به المؤشر. و السبب بسيط، و هو انه من الممكن ان يتحرك السّعر بشكل كبير في إتجاه مخالف لاشارة المؤشر وبالتالي، تكون الاشارة خاطئة. لذلك، نقول دائمًا اتبع الإتجاه العام السائد Trend is your friend و الأصل في حركة السّعر، اما المؤشرات الفنية، ليست بهذه الاهمية لانها تابعة للسعر، فلماذا نترك الأصل و نركز على التابع ؟؟!!
إذاً، المؤشرات لا تخبرك أي شيئ أكثر مما تخبرك به حركة السّعر !!

لا أريد أن اتحامل على المؤشرات أكثر من ذلك. سأتحدث خلال السطور القادمة بشكل سريع عن الأصل في حركة السعر على الرسوم البيانية .

كنت في نقاش مع احد المهتمين بسوق الفوركس، و قال لي أن الشموع هي التي تحرك الأسعار !!

نعم قال لي ذلك، و كنت مندهش جدًّا، ليس من ما قاله، و لكن لانه أصر على ان هذه هي الحقيقة كاملة !!!

حسناً، الشّموع أو الأعمدة، ما هم إلا إنعكاس لمحركات السوق!! نعم، إنعكاس لمحركات السّوق .

على سبيل المثال، العدادات الموجودة في السّيارة، ماهي إلا إنعكاس لما يحدث داخل احشاء السّيارة. يخبرك مثلاً عداد ضغط الزيت، هل يضخ الزيت بطريقة صحيحة أو ضعيفة، و بالتالي، تنتبه وتفعل ما يجب فعله قبل أن يأتيك المؤشر المتأخر، و تتوقف السّيارة فعلاً .

إذًا، حركة الشّموع أو الأعمدة أو أي شيئ يمثل ما يحدث خلال الجلسة، ماهو إلا إنعكاس للمحركة الرئيسي (الإقتصاد) ، العوامل التي تؤثر على العرض والطلب، و نفسيات المستثمرين من تشاؤم ثم أمل ثم ثقة عمياء ثم طمع وجشع، وقرارات البنوك المركزية، و القرارات السياسية، والكوارث الطبيعية. أي شيء يحدث يؤثر على هذا المحرك وبالتالي، يؤثر على حركة السّعر الظاهرة على الرسوم البيانية في شكل شموع أو أعمدة بكافة التفاصيل التي تحتاجها لتتخذ القرار المناسب، والمؤشرات كما ذكرنا، تحتاج إلى هذه التفاصيل حتى تتحرك، ولكن حركتها غير كافية لتوضيح مايحدث داخل السوق بشكل كامل، بعكس الشموع أو الأعمدة .

إذاً، الشّموع أو الأعمدة لا تحرك السوق، والمؤشرات تابعة لما لا يحرك السّوق وإنما تمثل المؤشرات عداد متأخر يخبرنا بما قد يحدث بناء على بعض المعادلات التي لا نستطيع ان نستنتجها بسهولة بمجرد النظر .

من البديهي الآن، ان تهتم بما يعكس ما يحدث خلال فترة تداول معينة ( الرسوم البيانية بدون أي إضافات حتى تتخذ القرار المناسب بناء على ما تخبرك به حركة السّعر، سواء عن طريق الدعوم والمقاومات، أو النماذج السّعرية، أو الشموع اليابانية، و في النهاية، يمكنك إضافة مؤشر من فئة المذبذبات، والإتجاه، ليخبروك هل سوف تكون فترة وصول السّعر إلى المستهدف قصيرة أو طويلة، أو على الأقل لتزيد الادلة على إنعكاس السّعر وبالتالي، تصبح إحتمالية الوصول إلى المستهدف عالية).

لا داعي للحيرة من الآن، ولا لكثرة المؤشرات الفنية، فلن تجد الربح الحقيقي إلا إذا كانت رسومك البيانية خالية من المؤشرات الفنية، أو بطريقة أخرى، إذا وجهت إهتمامك بحركة السعر بدلاً من فوضى المؤشرات الفنية التي تحول الرسم البياني من لوحة طبيعية هادئة إلى كراس رسم لطالب في المرحلة الإبتدائية!!!

تعلم كيف تتعرف على أفضل أماكن البيع أو الشراء بمجرد النظر على الرسم البياني، تعلم كيف تقرأ عقول المتواجدين في السوق ونفسياتهم عن طريق ما يحدث على الرسوم البيانية. صدقًا، الموضوع بسيط ولكن يحتاج إلى الوقت و الصّبر لتتعلم كيف تفعل ذلك.

لتحصل على ذلك، عليك ان تتعلم التحليل الكلاسيكي، تعلم النماذج السعريةPrice Pattern ، تعلم الترند والدعوم والمقاومات، أفهم نفسيات المتاجرين وحاالات التفائل و التشاؤم عن طريق الشّموع اليابانية Candlesticks

إذا فعلت ذلك، أؤكد لك إنك سوف تكون من الرابحين بإذن الله إذا أحسنت استخدام هذه الادوات.

قررت أن لا استخدم المؤشرات الفنية بعد الآن !!!!!

قرارك خاطئ

كل ما أريده منك هو ان تتعلم كيف تستخدم المؤشرات الفنية. الفكرة بسيطة جدًّا.

– استخدم مؤشرات الإتجاه مثل المتوسطات المتحركة للتعرف على الدعوم و المقاومات أمام السعر (استخدم كلاسيكي بحت)

– استخدم RSI أو ستوكاستيك خلال فترات التذبذب Range للتعرف على مناطق التشبع الشرائي Overbought أو التشبع البيعي Oversold

– لا تعتمد على الاشارات التي تأتي عكس الإتجاه. على سبيل المثال، لديك إتجاه صاعد، و ظهرت لك اشارة تشبع شرائي على مؤشر ستوكاستيك. الخلاصة ، لا تبيع!!


أعتمد فقط على اشارات التشبع البيعي خلال الإتجاه الصاعد والعكس خلال الإتجاه الهابط. إذاً، لا تهتم إلا بالاشارات من نفس نوع الإتجاه خلال فترة Trending
– ابحث عن الدايفرجنس Divergence

إذاً كانت للمؤشرات أهمية، فمن رأيي ان الدايفرجنس هو أهم ما يمكن ان تقدمه المؤشرات الفنية للمتاجرين.

أخيرًا، لا ننسى ان المؤشرات مهمة، و لكن أهميتها تقتصر على ما ذكرته سابقًا، و تستمد قوتها من حركة السعر. إذًا، من البديهي ان احترف حركة السعر و من ثم انظر إلى المؤشرات الفنية.

أتمنى ان تعيد ترتيب اولوياتك أيها المتاجر وأعلم جيّدًا انه لا سبيل لتحقيق أي ارباح إلا إذا أتقنت الكلاسيكي السهل الممتنع.




اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here

*